21‏/01‏/2008

سيــــــــــــــــ ينابيع البكاء ــــــــــــــلى














نعم سيلى ينابيع البكاء

على امة غدا التحدث عن مجدها .. درب من دروب الغناء





وتفجرى أعينى .. بدلا من الدموع .. دماء

سيلى ينابيع البكاء

على أمة تحكٌم فيها أشباه الرجال .. بل فلنقل ..اشباه النساء




سيلى ينابيع البكاء

على امة لبس الرجال فيها أخمرة النساء



سيلى ينابيع البكاء

على امة فُضت كرامتها فى سجون المحتلين والأعداء






سيلى ينابيع البكاء

على أمة غدا حكامها كمثل غانية تعرض فرجها للبغاء

سيلى ينابيع البكاء

على امة غدا التخاذل فيها عرض.. بل مرض .. لا بل وباء

سيلى ينابيع البكاء

على امة الجود التى غدت تبخل .. حتى بالدعاء


سيلى ينابيع البكاء


على امة حسامها .. غدا لا يُشهر إلا للرقص مع الجبناء



سيلى ينابيع البكاء

على امة فقهاؤها .. خلت فتاواهم من ولاء أو براء

وشغلوا بختان النساء

واصبحوا لطواغيت الزمان ابواقاً للثناء



سيلى ينابيع البكاء

على امة نساؤها.. يرتمين فى احضان العلوج والأعداء



سيلى ينابيع البكاء

سيلى .. بلا انتهاء

حتى ينكشف البلاء